د.الكندري: «تحويل المسار المصغرة للمعدة».. آمنة وتحقق نتائج ممتازة – المدى |

د.الكندري: «تحويل المسار المصغرة للمعدة».. آمنة وتحقق نتائج ممتازة

أعلن الدكتور رئيس قسم الجراحة العامة فى مستشفي الصباح د مبارك علي الكندري عن نجاح ورشة عمل جراحات السمنة وبالتحديد عملية تحويل المسار المصغر للمعدة (mini gastric bypass), وذلك بحضور البرفيسور العالمي النمساوي دكتور كارل ميلر المتحدث الرئيسي للورشة.

ويعد البرفسور كارل ميلر من الخبرات العالمية في مجال جراحة السمنة وقد تقلد العديد من المناصب العلمية والأكاديمية وشغل منصب رئيس الرابطة العالمية لجراحة السمنة (Ifso) سابقا وهو يرأس حاليا الرابطة النمساوية لجراحة السمنة وله العديد من الأبحاث العالمية في مجال جراحة السمنة وجراحة المناظير المتقدمة.

وقال الكندري إن عملية تحويل المسار المصغرة للمعدة من العمليات الحديثة نسبيا حيث تم عملها لأول مرة في عام 1997 من قبل الجراح العالمي روتلج كبديل ناجح وآمن لعملية تحويل المسار الاعتيادية.

وأضاف أنه مع إعطاء نفس النتائج تقريبا من حيث نزول الوزن ومعالجة الأمراض المصاحبة للسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم و ارتفاع معدل السكر في الدم والدهون الثلاثية وارتفاع الكولسترول.

وتابع إن الخطوة الأساسية في العملية إذا ما قورنت في عملية تحويل المسار الاعتيادية هي عمل فقط توصيلة واحدة بدل عمل ثلاثة توصيلات وهذا من شأنه ان يقلل من المضاعفات المحتملة لمثل هذه العملية و بالأخص احتمالية حدوث الفتق الداخلي للأمعاء الدقيقة الذي يعتبر من اخطر المضاعفات المصاحبة لعملية تحويل المسار الاعتيادية.

وذكر أنه وبحسب آخر الأبحاث العلمية تبين أن معدل حدوث هذا النوع من المضاعفات في تحويل المسار الاعتيادية ما يقارب 5% اما معدلها في النوع المصغر يكاد يكون صفر، كما أن الوقت المستغرق لعملية تحويل المسار المصغرة اقل بنصف ساعة من الاعتيادية.

كما أضاف الدكتور مبارك ان قسم الجراحة في المستشفى أجرى ما يقارب من 1500 عملية للسمنة وذلك خلال الفترة من 2010- 2016 وقد تم نشر النتائج في ورقة علمية في مؤتمر رابطة جراحين السمنة المصرية السنوي في فبراير الفائت في القاهرة وهي كالتالي:
نسبة الإناث 75%
الذكور 25%
نسبة شفاء الأمراض المصاحبة للعملية:
السكر 75%
الضغط 70%
تشحم الكبد 95%
الاختناق أثناء النوم المصاحبة للسمنة 95%
كما تبين أن نسبة المضاعفات جدا قليلة إذا ما قورنت بالعالمية وهي كالآتي:
الوفيات لا يوجد
نسبة التسريب 0.2% النسبة العالمية أكثر من 3%
الجلطات الروية 5% جميعهم تماثلوا للشفاء
نسبة النزيف بعد العملية 7% تم إعطاء دم فقط
نسبة إصابة الطحال أثناء العملية لا يوجد
وأضاف دكتور مبارك أن السمنة المفرطة و الأمراض المصاحبة لها تعد مشكلة عالمية وهي تستهلك الكثير من الجهود و الأموال من قبل المؤسسات الصحية عالميا وهي بحاجة إلى تضافر الجهود من قبل جميع مؤسسات الدولة للحد منها.

وفي النهاية وجه الدكتور مبارك الشكر لجميع العاملين في وزارة الصحة وعلى رأسهم وزير الصحة د.علي العبيدي ووكيل وزارة الصحة ‘على الدعم الكبير المقدم منهم لرفع المستوى العلمي والفني لأطباء دولة الكويت.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد