مقتل 19 مدنيا على الأقل لدى اقتحام جبهة النصرة وفصائل متحالفة معها قرية في ريف حماة – المدى |

مقتل 19 مدنيا على الأقل لدى اقتحام جبهة النصرة وفصائل متحالفة معها قرية في ريف حماة

قتل 19 مدنيا على الاقل لدى اقتحام جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سوريا، وفصائل متحالفة معها قرية يسكنها علويون في ريف حماة بوسط سوريا، على ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

واوضح المرصد أن جبهة النصرة سيطرت مع فصائل اسلامية اخرى الخميس على قرية الزارة بريف حماة الجنوبي، مشيرا إلى مقتل 19 مدنيا بينهم ست نساء على أيدي المهاجمين، فيما لا يزال عشرات اخرون مفقودين.

وتحدث الاعلام الرسمي السوري عن “مجزرة”.

وجاء في بيان المرصد ان “المدنيين هم من عوائل المسلحين الموالين للنظام”، موضحا ان عمليات القتل تمت “خلال اقتحام منازل القرية”.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن 16 مقاتلا سقطوا خلال المعارك التي أدت إلى السيطرة على القرية، ثمانية منهم من فصائل موالية للنظام وثمانية من فصائل معارضة له.

كما اشار إلى خطف العديد من المدنيين، بدون ان يورد المزيد من التوضيحات.

وافادت وكالة أنباء “سانا” الرسمية، استنادا إلى مصدر في قيادة شرطة محافظة حماة، ان “مجموعات ارهابية مسلحة تسللت الى بلدة الزارة في ريف حماة الجنوبي وقام افرادها بارتكاب مجزرة بحق الاهالي واختطاف عدد من الاطفال والنساء”.

وذكر المرصد ان “طائرات حربية نفذت ما لا يقل عن عشر غارات صباح اليوم (الجمعة) على مناطق في القرية”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد