عودة علي جيلاني إلى البنجاب بعد 3 سنوات من خطفه – المدى |

عودة علي جيلاني إلى البنجاب بعد 3 سنوات من خطفه

عاد علي حيدر جيلاني نجل رئيس وزراء باكستان السابق يوسف رضا جيلاني الى مدينة مولتان في ولاية البنجاب وسط البلاد الاربعاء حيث تم استقباله بالورود بعد ثلاث سنوات من خطفه في افغانستان.

وعثرت القوات الأميركية والافغانية الثلاثاء على علي حيدر جيلاني البالغ من العمر 30 عاما خلال عملية اميركية افغانية لمكافحة الارهاب في غزنة شرق افغانستان.

وقد استقل طائرة متجهة الى لاهور صباح الاربعاء.

واستقبل الشاب حشد من انصاره وهم يرقصون على قرع الطبول لدى وصوله الى منزل عائلته في مولتان في سيارة سوداء رباعية الدفع مغطاة بالورود.

وخطف علي حيدر جيلاني في مولتان في 9 مايو 2013 قبل يومين من انتخابات تشريعية كان يقوم خلالها بحملة لحزب الشعب الباكستاني العلماني المعارض حاليا.

ونسبت عملية خطفه الى حركة طالبان.

وقال جيلاني خلال حفل نظم صباحا في كابول قبل مغادرته الى بلاده، «انا فعلا ممتن للقوات الافغانية التي قاتلت من اجل الافراج عني».

وشكر كذلك القوات الأميركية على تقديم «الغذاء والعناية» له.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد