الأمم المتحدة تندد «بالاستخفاف» بأرواح المدنيين في سوريا – المدى |

الأمم المتحدة تندد «بالاستخفاف» بأرواح المدنيين في سوريا

ندد المفوض الأعلى في الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، اليوم الجمعة، «باستخفاف جميع الأطراف بحياة المدنيين»، في سوريا محذرا من انهيار الهدنة.
وقال زيد بن رعد الحسين في بيان، إن «العنف يتصاعد بسرعة مهولة إلى مستويات شهدناها قبل الهدنة».
وندد بمقتل مدنيين في الأيام الأخيرة في حلب، وحمص، ودمشق وريفها، وادلب، ودير الزور.
كما لفت إلى أن جميع ظواهر العنف تشكل «اثباتا جليا على استخفاف يثير القلق إزاء إحدى ركائز القانون الإنساني الدولي، أي واجب حماية المدنيين».
ودعا المفوض الأعلى، على غرار رئيس مجموعة العمل للمساعدة الإنسانية يان ايغيلاند الخميس، الاطراف الى وقف العنف، وتجنب العودة الى الحرب الشاملة.
وواصلت القوات الحكومية السورية حملتها الجوية العنيفة على الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة في حلب، وقصفت اليوم الجمعة، مستوصفا طبيبا في ثاني هجوم خلال ساعات على المؤسسات الطبية في المدينة.
وقال الدفاع المدني في حلب إن «عدة أشخاص قتلوا في الغارة التي استهدفت المستوصف الطبي الميداني في حي المرجة شرقي مدينة حلب».
وعلق «المجلس الشرعي» في حلب صلاة الجمعة في الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة «لحماية أرواح المدنيين» حسبما ذكر المجلس في بيان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد