«أوتشا»: نقص مواد البناء يوقف إعادة الإعمار في قطاع غزة – المدى |

«أوتشا»: نقص مواد البناء يوقف إعادة الإعمار في قطاع غزة

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (اوتشا) وقف الدعم المالي لإعادة الاعمار وبناء منازل الفلسطينيين التي دمرتها الحرب الاسرائيلية الأخيرة على غزة بسبب نقص مواد البناء ومنع إسرائيل دخولها الى القطاع.

وقال (اوتشا) في بيان صحفي مساء امس الخميس ان الامم المتحدة والمنظمات الانسانية الداعمة لها “اضطرت إلى تعليق مساهمتها المالية لإعادة إعمار 1370 منزلا مدمرا في قطاع غزة بسبب نقص مواد البناء والارتفاع الكبير في أسعار الاسمنت”.

واضاف البيان أن عمليات التمويل لاجمالي 1550 عائلة فلسطينية تأخرت ولن تتمكن من إعادة بناء منازلها المدمرة نظرا لنقص الاسمنت في قطاع غزة.

وذكر أن هناك 75 ألف عائلة فلسطينية مهجرة داخل القطاع مازالت تنتظر عملية إعادة إعمار منازلهم المدمرة فيما فقد نحو 40 ألف عامل فلسطيني في قطاع البناء والتشييد أعمالهم لندرة مواد البناء.

ومنعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي دخول الاسمنت الى قطاع غزة منذ بداية ابريل الجاري رغم إشراف (اوتشا) على توزيعه بدعوى ان الفصائل الفلسطينية تستخدمه في تشييد الأنفاق المعدة لأعمال عسكرية.

يذكر ان الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة في صيف 2014 استمرت 50 يوما وأسفرت عن تدمير 12 ألف وحدة سكنية بشكل كلي و160 ألف وحدة بشكل جزئي إلى جانب استشهاد أكثر من 2300 فلسطيني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد