الحكومة الأردنية أدت اليمين أمام الملك – المدى |

الحكومة الأردنية أدت اليمين أمام الملك

تضم 18 وزيرا ،ورئيس الحكومة :يمكن استحداث المزيد من الحقائب الوزارية

أدت الحكومة الأردنية الجديدة اليوم اليمين الدستورية أمام العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وقال رئيس الوزراء الأردني إن عدد السوريين في بلاده يزيد على مليون سوري وأن الأردن لن تدخل في أتون حرب إقليمية.

وقال عبدالله النسور، رئيس الحكومة الإصلاحية الجديدة، في مؤتمر صحفي عقب أداء اليمين، إنه يتعين على حكومته الإسراع بالإصلاحات الاقتصادية والسياسية في المملكة.

وأوضح النسور أن الحكومة الجديدة تضم 18 وزيراً وأنه يمكن استحداث المزيد من الحقائب الوزارية بحسب الحاجة.

وكشف النسور أن ميزانية الأردن تطورت من 5 مليارات إلى 8 مليارات، وأن أهم المشاكل التي يتعين على الحكومة الجديدة أن تعالجها البطالة والغلاء والترهل الإداري، مشيراً في هذا الصدد إلى أن المساعدات الخارجية لا تحل المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها البلاد.

وقال النسور إن ‘السوريين إخوتنا.. هم منا ونحن منهم، وليسوا شيئا غريباً عنا ولا بد أن يلقوا كل الدعم منا’، لكنه أشار إلى أن اللجوء السوري إلى الأردن أحدث أثراً هائلاً على اقتصاد البلاد.

وأوضح أن عدد السوريين في الأردن يزيد على مليون شخص، وهو رقم إجمالي، حيث أشار إلى أن مجموع من قدموا بعد الأحداث في سوريا يزيد على 400 ألف سوري.

ونوه النسور بالشعب الأردني، وقال إنه شعب مضياف، لكنه قال إنه سوف يتوجه إلى الأمم المتحدة لأنه لم يعد للاقتصاد الأردني قدرة على التحمل أكثر.

وقال إنه لا يمكن الزج بالأردن في حرب إقليمية والسياسة الأردنية ستكون حكيمة حيال الأزمة في سوريا.

وأكد على محورية القضية الفلسطينية، وقال إنها ‘البوصلة’، وستظل شغل الأردن الشاغل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد