جامعة القاهرة كرّمت د. سعاد الصباح: مسيرة ثقافية حافلة بالإبداع – المدى |

جامعة القاهرة كرّمت د. سعاد الصباح: مسيرة ثقافية حافلة بالإبداع

بمناسبة مرور 55 عاما على إنشائها نظمت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة أول من أمس حفلا لتكريم الرعيل الاول من خريجيها من دفعة عام 1963 حتى 1974، وذلك بحضور نخبة من الوزراء والسياسيين والادباء والمفكرين والاعلاميين، كما تم خلال الحفل تكريم الشاعرة الشيخة د.سعاد الصباح.

وبهذه المناسبة، أعربت الشيخة د. سعاد الصباح عن شكرها لمصر ولجامعة القاهرة عن تلك اللفتة الكريمة، مؤكدة أن الجامعة صرح علمي كبير وعريق تعلمت منه الكثير وتوغلت في قلبه، مضيفة «لم نجد سوى الشعور بالامتنان العظيم تجاه هذه الهمسة الدافئة من التكريم، ومن كرم «أم الدنيا» أنها تعلمنا كيف نتميز ثم تكرمنا على هذا التميز الذي صنعته هي لنا وبنا».

وقالت الشيخة د.سعاد الصباح «في هذه الجامعة عرفت الحب والشعر والعروبة والانسانية، هنا تعلمت، وهنا تألمت، وهنا ركضت، وفي هذه الزوايا ارتجفت وأنا أدخل قاعة الامتحان ثم رفعت رأسي وأنا أرتدي وشاح التخرج».

وأعربت عن سعادتها بزيارة مصر قائلة «انها رحلة الحنين الدائم الى قلب الأمة العربية حضارة وحضورا، ونحن كلما ابتعدنا عن مصر شعرنا بالقلق ولابد أن نعود ونسند رؤوسنا على صدرها الدافئ لنشعر بالأمان»، مشيرة الى أن مصر أكبر من كل الذين يحاربونها، واصفة اياهم بالذين يحاربون طواحين الهواء ويمشون ضد المنطق والتاريخ والجغرافيا، مؤكدة أن الذين يحاربون مصر ستبتلعهم الخريطة ويذوبون في النسيان.

وفي قاعة الاستقبالات الكبرى احتفى وزير التعليم العالي والبحث العلمي د.أشرف الشيحى، ووزير التخطيط والمتابعة د.أشرف العربي، ورئيس جامعة القاهرة د. جابر نصار والمكرمين ومنهم الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى ووزير الشباب والرياضة الاسبق د.علي الدين هلال،وعميدة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية د. هالة السعيد وعميدة الكلية السابقة د.عالية المهدي ومجلس الجامعة بالشيخة د.سعاد الصباح، معربين عن سعادتهم بحضورها الحفل، واصفين اياها بأنها رمز للثقافة والابداع والشعر.

من جانبها، ثمنت عميدة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية السابقة د.هالة السعيد، جهود الشيخة د.سعاد الصباح ودعمها اللامحدود للكلية وحرصها على المشاركة، مؤكدة ان الكلية قدمت العديد من رموز الحياة السياسية والاقتصادية والاعلامية والرياضية.

وذكرت السعيد أن هذا الاحتفال تقليد جديد استحدثته الكلية هذا العام لتسليط الدور على عطاء خريجي الكلية جيلا بعد جيل، مؤكدة أن الكلية ليست قاعات للدرس ولكنها ملتقى تتخلق فيها شخصيات تساهم في صنع الحياة السياسية في مصر.

وبدورها، ثمن رئيس جامعة القاهرة د.جابر نصار حرص الشيخة د. سعاد الصباح على الحضور والمشاركة، مشيدا بمسيرتها الثقافية والشعرية التي تركت للمكتبة العربية ارثا ثقافيا، معتبرا انها رمز ومصدر فخر واعتزاز لنا جميعا، مبينا ان كلية الاقتصاد والعلوم السياسة هي درة في جبين جامعة القاهرة، قائلا: «هي كلية فريدة في نوعها وأدائها لمهامها ورسالتها ومتفردة بعطائها وعمق تأثيرها والتأثر بمحيطها المحلي والعربي والدولي، كلية شابة في برامجها مثلت اضافة ارتبط نشأتها بالفكر العروبي والقومية العربية، مصنع لصناعة القيادات السياسية».

من جهته، اعرب الامين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى عن سعادته للمشاركة، مشيدا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية التي تخرج فيها الوزراء وقادة الرأي العام، ومعظم خريجيها تولوا مناصب مرموقة في المؤسسات الدولية معربا عن سعادته لتكريم الشيخة د.سعاد الصباح ابنة الكلية، مشيدا بمسيرتها الثقافية واصدارتها الشعرية الحافلة بالعطاء وايمانها الدائم بالعروبة، ومشيدا بالكلمة التي ألقتها عن مصر والتي عبرت عن كل معاني الحب والوفاء والانتماء وان مصر مصدر الأمن والامان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد