فنانات سعوديات حققن نجاح كبير في الكويت – المدى |

فنانات سعوديات حققن نجاح كبير في الكويت


اختتمت مجموعة «عين رأت» مشاركتها في معرض لايف ستايل الذي أقيم مؤخراً في الكويت وذلك بعد أن نجاح مشاركتهم بمجموعة من الأعمال الفنية «لوحات تشكيلية و صور فوتوغرافية وأعمال النحت»، حيث شارك في المعرض كل من ناصر التركي و نجلاء السليم وشريفة السديري وأسماء الدخيل والشقيقتين شروق وبسمة السديري وهي المشاركة الأولى للمجموعة خارج المملكة العربية السعودية.

من جهتها قالت شريفة السديري: ارتأينا في مجموعة «عين رأت» ن تكون بداية انطلاقتنا الخارجية في الكويت، حيث أنها تعتبر واحدة من أهم المراكز العربية في تسويق الأعمال الفنية، حيث إننا قررنا في بداية الأمر أن نعمل على الترويج لأعمال المجموعة التي تظم نخبة من الفنانين والمصورين السعوديين الشباب من الجنسين الذين يمتلكون إمكانيات فنية هائلة ويطمحون إلى تمثيل بلادنا خارجياً عبر إمكانياتنا المتواضعة والدعم الشخصي الذي تقوم على أساسه المجموعة.

وأضافت: المشاركة كانت عبارة عن مجموعة من الأعمال الفنية، وكنت أطمح إلى أن تكون مشاركتي في هذا المعرض موازية للأحداث الحاصلة في الوطن العربي من ثورات متتالية، حيث رصدت الشتات الذي يعصف في الأمة العربية من مشرقها وحتى مغربها بسبب الربيع العربي الذي أخذ منحنى مختلف عن أهدافه المتوقعة، إذ حمل أفكاراً كان مفترضاً لها أن تساهم في تحطيم قيود الشعوب إلا أنها جاءت بواقع مرير انعكس بشكل سلبي على الوضع العام.
وفي سياق متصل قالت التشكيلية نجلاء السليم: تعتبر هذه المشاركة باكورة مشاركاتنا الخارجية لمجموعة «عين رأت» والتي ينتسب لها قرابة 300 فنان وفنانة من الهواة والمحترفين الذين يتطلعون إلى نشر الفن خارج الحدود الجغرافية للملكة العربية السعودية، عبر وضع بصمة مختلفة بالشكل والمضمون، وقد كانت المشاركة ناجحة بكل المقاييس حيث لمسنا تفاعل زوار المعرض معنا، ووجدنا رغبة جادة لديهم في التعرف على ما يمتلكه المشاركون من إمكانيات فنية وإبداعية.

وقالت: نحن نتطلع في الوقت الراهن إلى أن نحقق العلامة الكاملة خلال مشاركاتنا القادمة، إذ سيكون لنا إسهامات متكاملة في معارض متخصصة لعرض إبداعات الشباب السعودي، كما أن مشاركتنا الحالية تعتبر طغت عليه السمة النسائية إذ فضلنا أن يكون للعنصر النسائي دوره الواضح حتى نعرف الزوار بما تمتلكه المرأة السعودية من إنجازات لا يستهان بها ولا يمكن التقليل من شأنها أو التقاضي عنها، وقد حققنا جزء كبير من ما كنا نطمح له عبر أولى مشاركاتنا الخارجية.2_3_201362216PM_7821306861

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد