مباحثات رسمية بين الملك سلمان وأردوغان.. اليوم – المدى |

مباحثات رسمية بين الملك سلمان وأردوغان.. اليوم

تبدأ المباحثات الرسمية في العاصمة التركية أنقرة بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، وستتناول العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدداً من الملفات الإقليمية والدولية.

ووصل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى تركيا في زيارة رسمية تسبق مشاركته في قمة المؤتمر الإسلامي.

وأفاد بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التركية بأن زيارة الملك سلمان الرسمية لأنقرة ستمتد ما بين الـ11 والـ13 من الشهر الجاري.

وتبحث القمة الثنائية التحضيرات للقمة الإسلامية، التي تعقد في إسطنبول بعد غد الخميس والتي سيرأس الملك سلمان وفد المملكة خلالها.

وأكدت مصادر رئاسية تركية على الأهمية القصوى التي تكتسبها زيارة الملك لتركيا في هذا التوقيت العصيب الذي تمر به الأمة الاسلامية، ما تطلب تشاوراً وتنسيقاً سعودياً تركياً لدعم أمن واستقرار المنطقة وتعزيز العمل الإسلامي المشترك.

وأكد السفير السعودي في أنقرة، عادل مرداد، حرص المملكة على تعزيز شراكتها الإستراتيجية مع تركيا، وأن البلدين يرتبطان بعلاقات عميقة مبنية على أسس تاريخية اتضحت جلياً بدورهما الفاعل في قضايا الأمة من خلال منظمة التعاون الإسلامي.

وقال السفير مرداد، وفقاً لصحيفة عكاظ السعودية إن “العلاقات مع تركيا لم تقتصر فقط على الجوانب الثنائية، وإنما تطورت من خلال البوابتين السياسية والاقتصادية خاصةً في فترة حكم حزب العدالة والتنمية”.

وأوضح أن “السعودية حريصة على إنجاح القمة الإسلامية التي ستعقد في إسطنبول”، مؤكداً أن “الرياض تستظل براية التوحيد شعاراً، وتتمسك بالإسلام منهجاً وسلوكاً، وهي حريصة أيضاً على جمع شتات المسلمين ورأب الصدع بين صفوفهم ومد يد العون لهم”.

وكان الملك سلمان غادر من مطار القاهرة الدولي، أمس الإثنين، متوجهاً إلى العاصمة التركية أنقرة في ختام زيارته الرسمية الأولى لمصر، والتي استغرقت 5 أيام، شهد خلالها توقيع العديد من الاتفاقيات والمذكرات.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في وداع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز بمطار القاهرة الدولي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد