جامعة الكويت تكرم الدكتور عبدالله الغنيم لحصولة على ثلاث جوائز منذ مطلع العام – المدى |

جامعة الكويت تكرم الدكتور عبدالله الغنيم لحصولة على ثلاث جوائز منذ مطلع العام

كرمت جامعة الكويت اليوم الاثنين الدكتور عبدالله يوسف الغنيم تقديرا لحصوله على ثلاث جوائز محلية واقليمية وعالمية منذ مطلع العام الجاري وهي جائزة الدولة التقديرية للفنون والآداب وجائزة مجلس التعاون الخليجي للتميز وجائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الاسلامية.
وأكد مدير الجامعة راعي الحفل الدكتور حسين الانصاري في تصريح للصحافيين على هامش الاحتفالية ان حصول الدكتور الغنيم على هذه الجوائز “مبعث فخر واعتزاز للاسرة الجامعية والمجتمع الكويتي”.
ولفت الانصاري الى ان الغنيم أحد ابناء الجامعة المشهود لهم بالابداع والتميز مبينا انه غني عن التعريف في انجازاته الكثيرة سواء في المجال البحثي او الثقافي العربي الاسلامي.
وقال انه عاصر الغنيم كزميل وصديق ووزير مبينا ان له “باعا طويلا في المجال البحثي المتميز وكان ينصح دائما ويقدم المبادرات القابلة للتطبيق وليست مجرد افكار فقط”.
وقدم الانصاري التهاني لجامعة الكويت ولقسم الجغرافيا في كلية العلوم الاجتماعية على هذا الانجاز المميز الذي حققه الدكتور الغنيم متمنيا له دوام التوفيق والسداد في حياته العملية والعلمية.
ومن جهته أشاد رئيس قسم الجغرافيا بكلية العلوم الاجتماعية الذي نظم الحفل الدكتور وليد المنيس في كلمته بجهود وأبحاث الدكتور الغنيم قائلا انه يعمل على تقديم كل ما هو جديد في مجال العلم.
وقال المنيس ان عضوية الغنيم بالعديد من الجهات اللغوية والثقافية والبحثية دليل على هذا الجهد والعطاء المستمر مؤكدا انه “مرجع موثوق في جغرافيا الجزيرة العربية والكويت”.
وقال ان الدكتور الغنيم نشأ في بيئة علمية حيث تتلمذ على يد عالمين جليلين هما العلامة محمود شاكر والشيخ حمد الجاسر إلى جانب خاله وفقيه الكويت الشيخ محمد بن سليمان آل جراح رحمهم الله فضلا عن تعليمه الجامعي في القاهرة وبريطانيا.
ومن ناحيته قال الغنيم ان هذا التكريم يعني له الكثير لأنه “من الجامعة التي تشرفت بخدمتها نحو ثلاثة عقود” كانت حافلة بالود المتبادل والتعاون المشترك.
وقال ان تفرغه لأعمال مركز البحوث والدراسات الكويتية لم يمنع استمرار ذلك “الحبل المتين من العلاقات الأخوية والودية” بينه وبين كافة زملائه على مستوى قسم الجغرافيا أو على مستوى الكلية بصورة عامة.
وأوضح أن بحوثه ودراساته تندرج في ثلاثة مسارات رئيسية يربط بينها جميعا التراث العربي بعناصره الموسوعية المختلفة وهي جغرافية شبه الجزيرة العربية والتراث الجغرافي العربي بوجه عام والجانب الطبيعي بشكل خاص والمخطوطات الجغرافية العربية فهرسة وتحليلا وتحقيقا.
وذكر أن جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الاسلامية في السعودية لهذا العام كان موضوعها عن التراث الجغرافي عند المسلمين مبينا أن الجائزة تمثلت بمجموعة الأعمال في الجغرافية عند المسلمين تأليفا وتحقيقا.
وأضاف “إن فوزي جاء نتيجة التميز في احياء مصطلحات عربية قديمة لأشكال سطح الارض وإعادة توظيفها في الجغرافية المعاصرة والتي وردت في كتاب اللؤلؤ وكتاب التراث الجغرافي العربي وكتاب سجل الزلازل العربي”.
وتقدم بالشكر لجامعة الكويت التي رشحته لجائزة الملك فيصل العالمية وكذلك لنحو تسع جامعات ومراكز علمية في الوطن العربي أسهمت جميعها في هذا الترشيح بمبررات حملته مسؤولية كبيرة وجد من واجبه المحافظة عليها والعمل الجاد ليكون محل ثقة الجميع.
وعلى هامش الاحتفالية تم عرض فيلم عن مسيرة الدكتور الغنيم كما قدم قسم الجغرافيا لوحة تذكارية تحتوي على 24 صورة من أبرز اصدارات الغنيم والجوائز التي حصل عليها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد