مسؤول منظمة خيرية في كردستان يشيد بدور الكويت الانساني – المدى |

مسؤول منظمة خيرية في كردستان يشيد بدور الكويت الانساني

اشاد نائب رئيس جمعية بارزاني الخيرية في إقليم كردستان العراق موسى أحمد اليوم الاثنين بدور دولة الكويت في مجال العمل الانساني وتقديم المساعدات الانسانية للنازحين العراقيين لاسيما في الاقليم.

وقال موسى احمد انه مع بدء عمليات تحرير الموصل نتوقع ازدياد عدد النازحين ما يتطلب توفير المزيد من المخيمات والخدمات الاساسية موضحا ان الوضع الاقتصادي المتردي في الاقليم وزيادة اعداد اللاجئين اثر على السكان.

واعرب ان الامل في قيام دولة الكويت بالاسهام بالمزيد من المساعدات للنازحين واللاجئين في المخيمات من خلال مد شبكات المياه وبناء المدارس والمستوصفات.

واشار الى ان وفدا من الجمعيات الخيرية الكويتية زار الاقليم في الايام القليلة الماضية حيث اجرى دراسة ميدانية لاحتياجات النازحين واللاجئين هناك.

واوضح ان وفدا من جمعية برزاني الخيرية قام بدوره بزيارة لدولة الكويت بالتنسيق مع القنصلية العامة الكويتية في اقليم كردستان خلال الاشهر القليلة الماضية حيث التقى بالعديد من الجمعيات الخيرية وتم الاتفاق على العديد من المشاريع الانسانية.

وكشف انه تم خلال تلك اللقاءات التاكيد على ضرورة اعادة اعمار المناطق المحررة من سيطرة مايسمى بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) تمهيدا وتشجيعا لعودة اهالي تلك المناطق الى ديارهم .

وقال ان مؤسسة بارزاني الخيرية هي مؤسسة خيرية غير حكومية تاسست في عام 2005 ومقرها أربيل وتسعى إلى إيصال المساعدات للمنكوبين والمعوزين والنازحين واللاجئين علاوة على اهتمامها برعاية الطفولة وتحسين اوضاع الاطفال الصحية وذوي الاحتياجات الخاصة.

وكانت احصائيات اجرتها حكومة الاقليم بالتعاون مع منظمات الامم المتحدة قدرت عدد النازحين واللاجئين في الاقليم بمليون و800 الف نازح. يذكر ان دولة الكويت عقدت مؤتمرات عالمية لنصرة اللاجئين ومساعدتهم وكان لها مشاركة فعالة في هذا المجال.

وتعد اكبر المانحين ودفعت 200 مليون دولار لاغاثة النازحين في العراق كما قام الهلال الأحمر الكويتي في العام الماضي بتوزيع ما يقارب 40 ألف سلة غذائية على العائلات النازحة في مدن إقليم كردستان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد