«المتطرف» ترامب يشجّع طوكيو وسيئول على تطوير «النووي» – المدى |

«المتطرف» ترامب يشجّع طوكيو وسيئول على تطوير «النووي»

انتقد البيت الأبيض المتطرف دونالد ترامب، بسبب تصريحات شجع خلالها كلا من كوريا الجنوبية واليابان على تطوير ترسانتيهما النوويتين.
وقال نائب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض بن رودس – حسبما نقلت صحيفة «واشنطن تايمز» الأميركية، على موقعها الإلكتروني امس – إن «إشارة المرشح الجمهوري المحتمل إلى تطوير كوريا الجنوبية واليابان ترسانتيهما النوويتين ستكون لها عواقب كارثية على السياسة الخارجية الأميركية».

وأضاف رودس «سيكون من الكارثي أن تغير الولايات المتحدة من موقفها، وأن تشير إلى دعم بطريقة أو بأخرى لانتشار الأسلحة النووية في دول إضافية»، موضحا أن مبادئ الأمن القومي للحزبين الديموقراطي والجمهوري، المستمرة منذ عقود، تقف في وجه هذا الاقتراح.

وتابع «تستفيد اليابان وكوريا الجنوبية من تطميناتنا الأمنية القوية للغاية بأننا سندافع عنهما في حالة وقع أي حادث، ولا ترتبط فكرة مثل هذه بالمناقشات الجدية التي نجريها فيما بيننا».

كما أكد وزير الطاقة الأميركي إرنست مونيز، أن تصريح ترامب «يثير المشاكل بدرجة كبيرة»، مضيفا أن «هذه فكرة مفزعة في حقيقة الأمر، فنحن نحاول العمل على تقليل الترسانات النووية وأماكنها، وقمنا بتخفيضات كبيرة في الترسانة النووية الأميركية والروسية».

وتابع «تحدث الرئيس عن محاولة المضي أكثر على طريق تحقيق هدف مثالي يتمثل في عالم خال من الأسلحة النووية، وأخشى أن يكون هذا النوع من الحديث في الانتخابات غير مسؤول بشكل صارخ، ومضرا بالموقف الأمن لكل حلفائنا».

الى ذلك، وبعد يومين مضطربين في مسار حملته الانتخابية تضمنا رجوعا عن تعهده السابق بدعم مرشح الحزب، قال ترامب عقب زيارة مفاجئة قام بها خلف الأبواب المغلقة للجنة الوطنية للحزب الجمهوري: إن اجتماعه مع رئيس اللجنة رينس بريباس لمناقشة وحدة الحزب سار بشكل جيد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد