موسكو تنفي التفاهم مع واشنطن حول مصير الأسد – المدى |

موسكو تنفي التفاهم مع واشنطن حول مصير الأسد

فت روسيا اليوم، ما تناقلته تقارير إعلامية حول توصل موسكو وواشنطن إلى تفاهم بخصوص مستقبل رئيس النظام السوري بشار الأسد.
جاء ذلك بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”.
وقالت الوكالة إن “الرئاسة الروسية نفت صحة ما أُشيع من أن موسكو وواشنطن توصلتا إلى تفاهم على مستقبل الرئيس الأسد”.
وكانت صحيفة “الحياة” الصادرة في لندن نقلت عن دبلوماسي في مجلس الأمن الدولي قوله إن “وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أبلغ دولاً عربية معنية، لم تسمها، بأن بلاده وروسيا توصلتا إلى تفاهم على مستقبل العملية السياسية في سوريا، يتضمن رحيل الأسد إلى دولة أخرى”.
وبحسب ما أوردته الصحيفة على موقعها الإلكتروني اليوم، فإن التفاهم الروسي الأمريكي “واضح في القنوات الديبلوماسية الخلفية، والعمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، وهو يشمل مستقبل الأسد الذي سيرحل في مرحلة معينة إلى دولة ثالثة”، غير أن المصدر الدبلوماسي لفت إلى أن “توقيت ذلك وسياقه في العملية السياسية لا يزال غير واضح للجميع حتى الآن”.
وفي تعقيب له على ما نُشر في الصحيفة، قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، للصحفيين، اليوم إن “صحيفة الحياة نشرت معلومات تتجنى على الحقيقة”، مؤكداً أن بلاده “لا تناقش مسائل تقرير مصير دول ثالثة بما فيها سوريا، في القنوات الدبلوماسية وأية قنوات أخرى”، وفقاً لما أوردته الوكالة نفسها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد