لماذا تزداد ظاهرة جفاف العيون؟ – المدى |

لماذا تزداد ظاهرة جفاف العيون؟

تتسبب عدة عوامل في جفاف العين، منها مرض السكري، وارتفاع صغط العين، والأدوية المضادة للذهان، إلى جانب طول فترات التحديق في شاشة الكومبيوتر والأجهزة اللوحية. توجد عادات أخرى مثل التدخين، وعدم الحصول على ما يكفي من النوم تزيد من جفاف العين.

الأعراض. تشير بعض التقديرات الطبية إلى أن 25 بالمائة من البالغين حول العالم يعانون من درجة ما من جفاف العين. أهم أعراض هذه الحالة:

* الشعور بالجفاف أو الحكة في العين بعد يوم العمل.

* وجود تهيج في العين طوال اليوم.

* الشعور بتعب العينين.

* احمرار العين في نهاية اليوم.

* ضعف الرؤية في نهاية اليوم.

يتطلب جفاف العين فحصاً طبياً، وتوجد عدة طرق يختار منها الطبيب ما يناسب وفقاً للفحص السريري والمعلومات التي يحصل عليها من المريض.

العلاجات:

يصف الطبيب عادة قطرة تساعد على تخفيف توتر العين، وتحسن إنتاج الدموع. لعلاج الحالة عليك استخدام قطرة العين بانتظام 4 إلى 6 مرات في اليوم، إلا في الحالات الشديدة التي يمكن فيها استخدام القطرة كل ساعة، ويكون لك لفترة محدودة.

إذا تسبب جفاف العين في التهابات سيصف الطبيب قطرة مضادة للالتهاب للحد من تورّم العين، إلى جانب زيادة إنتاج الدموع.

بعض الحالات تتطلب تدخلاً طبياً مختلفاً، بزرع جزء صغير من الغدة اللعابية في العين لزيادة إنتاج الدموع، وتخفيف أعراض التهاب العين.

الوقاية:

* خذ فترات راحة منتظمة من الكومبيوتر، بواقع فترة مدتها 20 ثانية كل 20 دقيقة، انظر خلالها بعيداً.

* حافظ على وضعية جيدة أثناء القراءة والنظر إلى شاشة الكومبيوتر.

* استخدم القطرة المرطبة للعين في نهاية اليوم.

* افحص عينيك بانتظام لدى الطبيب.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد