رائحة الفم الكريهة.. الأسباب والحلول ؟ – المدى |

رائحة الفم الكريهة.. الأسباب والحلول ؟

قال طبيب الأسنان الألماني سباستيان ميشائيليس إن رائحة الفم الكريهة ترجع إلى أسباب عدة، على رأسها الأسنان، حيث تتسبب البكتيريا المستقرة بين الأسنان أو في جيوب اللثة العميقة أو أسفل أطقم الأسنان المخلخلة في انبعاث الرائحة الكريهة.

وفي هذه الحالة يمكن القضاء على الرائحة الكريهة من خلال العلاج السليم لدى طبيب الأسنان.

ومن جانبه، قال طبيب الأنف والأذن والحنجرة البروفيسور توماس دايتمر إن سبب رائحة الفم الكريهة قد يكمن في الأنف أو منطقة الحلق، حيث قد تتسبب التهابات الجيوب الأنفية المزمنة أو تجمعات البكتيريا على اللوزتين في انبعاث رائحة كريهة من الفم والأنف.

وإذا كان السبب يكمن في اللوزتين، فيمكن حينئذ إجراء جراحة، وإن كانت لا تخلو من المخاطر؛ حيث يمكن أن تحدث حالات نزيف بعد العملية.

سبل الوقاية
وللوقاية من رائحة الفم الكريهة، ينصح طبيب الأسنان البروفيسور كريستوف بنز بتنظيف الأسنان بمعدل مرتين يومياً، مع استعمال خيط الأسنان أو الفرشاة المخصصة للفراغات بين الأسنان في إحدى هاتين المرتين، بالإضافة إلى تنظيف اللسان.

وشدد بنز على أهمية استعمال غسول الفم المضاد للبكتيريا تحت إشراف طبيب الأسنان؛ لأن استعماله المتكرر قد يُحدث خللاً بتوازن البكتيريا في الفم، ومن المثالي أيضاً إزالة طبقة البلاك المتراكمة على الأسنان مرة إلى مرتين في العام لدى طبيب الأسنان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد