العدل: تنسيق خليجي لإبراز جهود دول «التعاون» بحقوق الإنسان – المدى |

العدل: تنسيق خليجي لإبراز جهود دول «التعاون» بحقوق الإنسان

اكد وكيل وزارة العدل عبداللطيف السريع اليوم الثلاثاء ضرورة التنسيق والرد على الحملات “التشويهية” التي توجه لدول مجلس التعاون الخليجي وفق استراتيجية خليجية “مدروسة ومنظمة”.
جاء ذلك في تصريح ادلى به السريع لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب مشاركته في ندوة (التصدي للحملات الإعلامية وكيفية الرد عليها) التي نظمتها الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض.
وذكر السريع ان الندوة تضمنت توصية بتشكيل فريق عمل خليجي موحد لإدارة ومعالجة الحملات المعادية في المحافل الدولية والاقليمية موضحا ان الرد عليها يكون من خلال ابراز الوجه الحضاري والانساني لدول المجلس مع التأكيد على دور القانون والعدالة في ضمان الحقوق والحريات للجميع.
واشاد بما تضمنته الندوة من موضوعات وأفكار ومداخلات ساهمت في إثراء الحوار والنقاش للخروج بأفكار بناءة لصياغة استراتيجية خليجية متكاملة للتعامل مع جميع الانتقادات التي توجه لدول المجلس فيما يتعلق بحقوق الإنسان.
وأشار الى جهود المجلس في التصدي لتلك الحملات من خلال تفعيل ادوار عدة منها انشاء مكتب لحقوق الانسان يتبع الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي وذلك تنفيذا لقرار المجلس الاعلى في دورته ال30 في دولة الكويت عام 2009 سعيا لابراز ما حققته وتحققه دول المجلس من انجازات في مجال حقوق الانسان.
وعلى الصعيد ذاته اكد السريع أن تكريم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لسمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح واطلاق لقب (قائد للعمل الانساني) على سموه وتسمية دولة الكويت (مركزا للعمل الانساني) “خير دليل على جهود دولة الكويت ودول الخليج في مجال العمل الإنساني ودعم حقوق الانسان اتساقا مع الشريعة الاسلامية والدين الحنيف”.
واعرب عن شكره وتقديره للأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي على حسن التنظيم والإعداد ما أسهم في خروج مقترحات وتوصيات ستصب ايجابا في مصلحة دول المجلس.
وضم وفد وزارة العدل المشارك بالندوة الذي ترأسه السريع وكيل الوزارة المساعد للشؤون القانونية زكريا الانصاري موسى البناي اضافة الى موسى البناي من ادارة مكتب الوكيل والباحث الاعلامي بادارة الاعلام والعلاقات العامة عبدالله الشمري.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد