سميحة أيوب تكشف للمرة الأولى قصة وفاة ابنها من الفنان محسن سرحان – المدى |

سميحة أيوب تكشف للمرة الأولى قصة وفاة ابنها من الفنان محسن سرحان

للمرة الأولى تحدثت الفنانة المصرية الكبيرة سميحة أيوب عن ذكرياتها الأليمة مع موت ابنها من الفنان محسن سرحان.

سميحة أيوب، قالت خلال استضافتها في برنامج “بوضوح”: “إن شعور فقدان الإبن لا يمكن وصفه وأن القدر جعلها ترى ابنها قبل وفاته بـ15 يومًا، حيث أنه كان يعيش في أمريكا وقررت أن تسافر لتجلس معه بدون أي مقدمات وبالفعل سافرت وظلت معه لمدة شهرين وكانت تعد له الطعام الذي يحبه واستمتعت بوقتها معه”.

وأضافت: “أنها بعد عودتها بـ15 يومًا توفي، وكان جميع أصدقائها يقولون إن الله ألهمها أن تسافر حتى تراه قبل وفاته ليهدأ قلبها، ولكن هي ترى أن لا شيء يريح قلبها”.

وعن علاقتها بحفيدها ابن نجلها علاء من زوجها السابق الفنان محمود مرسي، قالت: “أقول عنه دائما إنه الرجل الوحيد الذي قهرني، لأنها تحبه كثيرًا، وذكرت أنه في مرة من المرات كانت تحضر تكريمًا، ودخل حفيدها ونادى عليها فتركت كل شيء وتحولت لطفلة صغيرة، فقال لها الجميع أنها تغيرت كثيرًا، وأكدت أنها لم تكن تصدق مقولة “أعز الولد ولد الولد”، ولكن بعد حفيدها صدقت هذه المقولة”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد