3 فوائد غير متوقعة للتفكير مثل الأطفال – المدى |

3 فوائد غير متوقعة للتفكير مثل الأطفال

يقول خبير التنمية الذاتية الأسترالي كريس هير: “أحياناً علينا العودة بالذاكرة إلى الوراء، حتى نكتشف ما فقدناه، مثل الصفات الفريدة التي حملناها في الطفولة”.

ويضيف هير: “في تلك الفترة نكون اشبه بأبطال خارقين في عالمنا السحري الصغير، ونسقط شيئاً فشيئاً في هوة الكبار، لكننا لو استعدنا بعض صفات الطفولة، فسنصبح أكثر سعادة”.

ويقدم هير 3 أسباب حتى لا تكبر، ولتستعيد التفكير كالأطفال.

1 – لا يخاف الأطفال من الأحلام الكبيرة.. كل شيء ممكن

من أجمل صفات الأطفال ألا حدود لتفكيرهم وخيالهم، فهم لا يخشون الوصول برغباتهم إلى عنان السماء وما بعدها، بينما تحد المخاوف والتوقعات والاحتمالات عقول الكبار.

كن كالأطفال في هذا الجانب، وفكر أن كل شيء ممكن، وأنك تستطيع الحصول على كل ما ترغب فيه.

2 – اللعب جزء أساسي من الحياة

لا يجب أن تقضي حياتك مدمناً على العمل، تذكر اللعب، فحين كنا أطفالاً كان ذلك جزءاً أساسياً من حياتنا، ولم يعق تطورنا بل على العكس.

حاول دمج المتعة بالعمل، وإن لم تقدر على ذلك بشكل عملي، قسم وقتك كما يجب بين الراحة والمرح وبين حياتك العملية.

3 – لا داعي لأخذ الأمور بجدية كبيرة في عالم الأطفال

تعتبر هذه الصفة الطفولية إيجابية جداً، وتوفر لصاحبها قدرة تخطي المصاعب والتعامل مع الأزمات بطريقة تحد من تأثيرها.

لا يقسو الأطفال في الحكم على أنفسهم أو الآخرين، ولا يأخذون الأمور على محمل كبير من الجد، وهذا أمر جيد في كثير من الأحيان، إذ يرفع ثقتك بنفسك، ويحافظ على سلامتك النفسية والعقلية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد