عمومية «الكويت الدولي» وزعت ارباحا نقدية بواقع 9 فلوس للسهم عن 2015 – المدى |

عمومية «الكويت الدولي» وزعت ارباحا نقدية بواقع 9 فلوس للسهم عن 2015

اقرت الجمعية العمومية العادية لبنك الكويت الدولي توصية مجلس ادارة البنك بتوزيع ارباح نقدية بنسبة تسعة في المئة من القيمة الاسمية للسهم بواقع تسعة فلوس للسهم عن السنة المالية 2015.

وقال البنك في بيان صحافي اليوم الاثنين ان الجمعية العمومية للبنك عقدت امس بحضور 90 في المئة من المساهمين واقرت جميع بنود جدول اعمالها بما فيها اقرار البيانات المالية للبنك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر الماضي.

ونقل البيان عن رئيس مجلس ادارة بنك الكويت الدولي الشيخ محمد الجراح الصباح قوله ان البنك نجح في تحقيق نتائج إيجابية مميزة طالت جميع مؤشراته المالية حيث نمت أرباحه الصافية بنسبة 17 في المئة الى 1ر16 مليون دينار مقارنة ب 7ر13 مليون دينار في 2014 الامر الذي ساهم بارتفاع ربحية السهم إلى 14ر17 فلس مقارنة ب 65ر14 فلس في عام 2014.

واضاف ان تحسنا ملحوظا سجل في تحسن جودة الأصول والأداء الإيجابي للبنك خلال عام 2015 اذ سجلت نسبة التمويلات المتعثرة تراجعا ملموسا بلغت نسبته 71 في المئة لتصل في المجمل إلى 43ر1 في المئة مقارنة بنسبة 97ر4 في المئة في نهاية عام 2014 في حين ارتفعت نسبة تغطية إجمالي المخصصات لتصل إلى 199 في المئة مقارنة بنحو 67 في المئة نهاية عام 2014 وارتفاع نسبة تغطية إجمالي المخصصات والضمانات إلى 327 في المئة في عام 2015.

واوضح ان نسب التوزيعات على حسابات المودعين بالدينار الكويتي ارتفعت بشكل مستمر منذ بداية عام 2015 اذ بلغ معدل العائد السنوي على وديعة أرزاق بالدينار الكويتي نحو 2ر1 في المئة من عام 2015 ثم ارتفع إلى نسبة 5ر1 في المئة في الربع الثاني وواصل صعوده في الربع الثالث ليبلغ 8ر1 في المئة ليستقر أخيرا عند نسبة 02ر2 في المئة في الربع الرابع من عام 2015 مسجلا متوسطا سنويا بلغ نحو 63ر1 في المئة.

واشار الشيخ محمد الجراح الى اداء البنك في 2015 اذ ارتفعت أصوله بنسبة 8 في المئة على أساس سنوي لتبلغ 79ر1 مليار دينار مقارنة بنحو 66ر1 مليار دينار في نهاية عام 2014 وذلك نتيجة الزيادة في حجم محفظة التمويل بنحو 100 مليون دينار لتبلغ 17ر1 مليار دينار.

وقال ان رصيد حسابات المودعين ارتفع ليتعدى المليار دينار لأول مرة في تاريخ البنك في نهاية عام 2015 بالإضافة الى نجاح البنك في الحصول على تمويل مرابحة مشترك طويل الأجل بمبلغ 320 مليون دولار في حين ارتفعت حقوق المساهمين لتصل إلى 248 مليون دينار كويتي بزيادة نسبتها 3 في المئة.

واضاف ان البنك واصل تكوين مخصصات احترازية لتفادي أية انعكاسات سلبية قد تحدث نتيجة الأزمة الاقتصادية المتوقعة خلال عام 2016 حسب أفضل الممارسات المتحفظة في تحديد المخصصات ونتيجة لذلك فقد ارتفع بند المخصصات وخسائر الانخفاض في القيمة ليصل الى مبلغ 6ر36 مليون دينار.

وافاد بان جميع مؤشرات ربحية البنك سجلت ارتفاعا مقارنة بنهاية عام 2014 إذ ارتفع مؤشر العائد على معدل حقوق المساهمين الخاص بمساهمي البنك إلى نحو 6ر6 في المئة مقارنة بنحو 9ر5 في المئة وارتفع مؤشر العائد على معدل أصول البنك أيضا إلى نحو 93ر0 في المئة مقارنة بنحو 87ر0 في المئة اضافة الى ارتفاع العائد على رأس المال الى نحو 5ر15 في المئة مقارنة بنحو 2ر13 في المئة.

وذكر ان البنك استمر في الحفاظ على معدلات ممتازة لمعيار كفاية رأس المال طبقا لتعليمات بنك الكويت المركزي الخاصة بمعايير (بازل3) فبلغ 7ر21 في المئة مع نهاية عام 2015 ما يتجاوز الحد الأدنى المطلوب البالغ 5ر12 في المئة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد