طلال الخالد: المؤسسة أجرت تدريباً وهمياً للتعرف على مدى جاهزية الأجهزة المعنية – المدى |

طلال الخالد: المؤسسة أجرت تدريباً وهمياً للتعرف على مدى جاهزية الأجهزة المعنية

من منطلق الاستعداد للتعامل مع الأزمات التي قد يتعرض لها القطاع النفطي، ولرفع جاهزية الأجهزة المعنية أجرت مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، بالتعاون مع الإدارة العامة للإطفاء، والإدارة العامة للدفاع المدني، تدريباً ميدانياً وهمياً لإدارة الأزمات في القطاع النفطي.

بدء التدريب في تمام الساعة التاسعة صباح وعشرين دقيقة صباح يوم الأحد الموافق 27 مارس 2016، أثر ورود معلومات بوجود انفجار كبير شرق حقل برقان، أدي إلى اندلاع حريق كبير في المنطقة، الأمر الذي أدى إلى تفعيل غرفة الأزمات، وتواجد جميع قياديي القطاع النفطي للاطلاع على الأحداث وصياغة الحلول الإستراتيجية للتغلب على الحريق وفي الوقت نفسه لمتابعة الآثار الناتجة عنه، والاطمئنان على سير عمليات الإنتاج والتصدير وفق الجداول المعدة مسبقا

وأثر تفعيل غرفة الازمات قال الشيخ طلال الخالد الصباح المتحدث الرسمي باسم القطاع النفطي “أن المؤسسة وسعيا منها لقياس استعداد أجهزتها المعنية لمواجهة ما قد يتعرض له القطاع النفطي من حوادث، عملت على إجراء تدريب وهمي طبقت من خلاله سيناريو موحد بالتعاون مع الإدارة العامة للإطفاء، والإدارة العامة للدفاع المدني”.

وأشار الخالد أن المؤسسة وشركاتها التابعة اعتادت على إجراء التدريبات الوهمية للاستفادة من الدروس المستقاة من تلك التدريبات، إلى جانب التأكد من فاعلية الخطط البديلة التي تضعها المؤسسة وشركاتها التابعة تحسبا لوقوع أي حادث عارض، مؤكدا أن علميات الإنتاج والتصدير تسير بشكل طبيعي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد