سلاح الجو الكويتي يصل بـ50 طن مواد غذائية للاجئين السوريين في الأردن – المدى |

سلاح الجو الكويتي يصل بـ50 طن مواد غذائية للاجئين السوريين في الأردن

وصلت الى الأردن اليوم شحنة من المواد الغذائية تزن نحو 50 طنا أرسلها بيت الزكاة الكويتي لمساعدة اللاجئين السوريين عبر طائرة عسكرية لسلاح الجو الكويتي.

وتأتي الشحنة التي تضم أكثر من ألفي طرد غذائي ضمن إطار الحملة الإنسانية التي يقوم بها بيت الزكاة الكويتي لعام 2016 لإغاثة الشعب السوري.

وقال رئيس وفد بيت الزكاة الى الأردن عبدالرحمن التركيت في تصريح مشترك لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون دولة الكويت ان الطرود تحوي مواد غذائية ذات جودة عالية تكفي للأسرة الواحدة من اللاجئين لما يزيد على 30 يوما.

واضاف التركيت ان بيت الزكاة الكويتي طلب من شركة مطاحن الدقيق والمخابز الكويتية تزويده بكميات من الارز والعدس والطحين والزيت والسكر وغيرها لإعداد طرود غذائية يستفيد منها أرباب أسر اللاجئين السوريين.

وعن آلية التوزيع ذكر ان سفارة دولة الكويت لدى الأردن ستشرف على عملية تحميل الطرود الغذائية وتوزيعها على المستحقين من اللاجئين السوريين من خلال من تتعامل معهم السفارة من جهات ولجان رسمية.

وأعرب عن التقدير لجهود السفارة الكويتية واهتمامها باستلام وتسليمها المساعدات اضافة الى دورها المستمر في التنسيق مع الوفود الكويتية والقوافل الخيرية من الكويت وتذليل المصاعب امامها.

من جانبه قال عضو وفد بيت الزكاة الكويتي يحيي الكندري في تصريح مماثل ان عددا من المحسنين والمتبرعين الكويتيين ساهموا في المساعدات الغذائية للاجئين السوريين رغبة منهم بإدخال السعادة عليهم وتخفيف المعاناة الإنسانية عنهم.

وأعرب الكندري عن الأمل بأن تستمر المساعدات الكويتية والأعمال الخيرية لدعم اللاجئين السوريين مع الأمل بانفراج قريب للأزمة في سوريا.

وكان الملحقان الدبلوماسيان في السفارة الكويتية لدى الاردن ناصر العتيق وخالد الصقعبي في استقبال وفد بيت الزكاة الكويتي الذي ضم الى جانب التركيت والكندري كلا من عبد الله القليش وسلمان الكندري.

وتشير بيانات رسمية أردنية الى وجود أكثر من 3ر1 مليون سوري مقيم في الأردن لجأ نحو النصف منهم الى المملكة بعد اندلاع الأزمة السورية في مارس 2011 فيما يعيش الباقون على اراضي المملكة قبل هذا التاريخ.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد