أبل زار «سونغ» للاستفادة من «ذكائها» في تحويل النفايات إلى طاقة حرارية – المدى |

أبل زار «سونغ» للاستفادة من «ذكائها» في تحويل النفايات إلى طاقة حرارية

التقى وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر أبل اليوم مع مفوض هيئة منطقة (انتشون) الاقتصادية الحرة لي يونغ كون حيث اطلع على التجربة الكورية الجنوبية في هذا المجال وبحث سبل اوجه التعاون المشترك لاسيما ما يتعلق منها بالقضايا الاسكانية.

وقال لي يونغ كون ان منطقة (انتشون) الحرة لها عوامل جذب عدة منها الموقع الاستراتيجي لربطها جنوب شرق اسيا بشمالها عبر شبكة مواصلات تضم مطار جوي وميناء بحري وقطارا فائق السرعة فضلا عن كفاءة الموارد البشرية العاملة بها.

واضاف ان منطقة (انتشون) امست «وجهة جاذبة» لكثير من الدول بمؤسسات المختصة للاطلاع على آلية عملها في مجال المناطق الاقتصادية الحرة معربا في الوقت ذاته عن الاستعداد التام للتعاون مع الجانب الكويتي في هذا المجال.

من جانبه أكد الوزير أبل حرص الكويت على الاستفادة من تجارب الدول الاخرى «الغنية» في مجال المدن الذكية ولاسيما كوريا الجنوبية مضيفا ان زيارته تهدف الى التعرف على هذه التجارب الناجحة لادخالها ضمن المشاريع السكنية القادمة في الكويت.

ووصف ابل في تصريح صحافي محادثاته مع المسؤولين الكوريين الجنوبيين «بالناجحة والايجابية» مشيرا الى رغبة واهتمام الجانب الكوري الجنوبي بالمشاركة في مشاريع الاسكان المستقبلية.

يذكر ان منطقة انتشون الاقتصادية الحرة هي أول منطقة اقتصادية حرة يتم انشاؤها في كوريا الجنوبية بين المناطق الاقتصادية الثمانية المتوفرة حاليا اذ تعد مقرا ل13 هيئة أممية واربع جامعات دولية وعدد من الشركات العالمية.

من جهة اخرى قام الوزير أبل بزيارة الى مدينة (سونغ نام أين) الذكية اطلع خلالها على التقنيات المعمول بها في (محطة بان غيو) لتحويل النفايات بمختلف أنواعها الى طاقة حرارية تزود المدينة بنحو 20 في المئة من حاجتها من الطاقة.

واطلع الوزير أيضا على مختلف مخططات المدينة التي تضمن توافر أنواع عديدة من المدن السكنية تتناسب مع مختلف قطاعات المجتمع الكوري الجنوبي من عمارات سكنية فاخرة وشقق للبيع بالايجار ومنازل فردية خاصة.

وكان وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر ابل قد بدأ امس الاول زيارة رسمية الى كوريا الجنوبية تهدف الى الاطلاع على التجربة الكورية في انشاء المدن الذكية وإدارتها وفقا لأحدث المعايير العالمية التي تكفل المحافظة على البيئة وتوفير الطاقة والاستخدام الأمثل لها.

ويضم الوفد الكويتي ممثلين عن المؤسسة العامة للرعاية السكنية والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وهيئة تشجيع الاستثمار المباشر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد