تركيا: اتساع الاشتباكات بين الأمن والمقاتلين الأكراد في ديار بكر – المدى |

تركيا: اتساع الاشتباكات بين الأمن والمقاتلين الأكراد في ديار بكر

توسعت المعارك بين قوات الأمن التركية والمقاتلين الأكراد اليوم الثلاثاء، واستخدمت فيها الدبابات وطائرات الهليكوبتر، والمدرعات وذلك في أعقاب تفجير انتحاري أسفر عن مقتل 37 شخصاً في العاصمة أنقرة.

وقال شهود إن المعارك الأعنف دارت في ديار بكر كبرى مدن (جنوب شرق تركيا)، حيث أقفل مقاتلو جزب العمال الكردستاني الطرقات واشتبكوا مع قوى الأمن في الليلة الماضية، في الوقت الذي كانت فيه طائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة تحوم في الأجواء.

وقالت مصادر أمنية إن شرطياً و3 مقاتلين قتلوا في ديار بكر كما قتل شرطي ثاني في هجوم شنّه حزب العمال على بلدة نصيبين.

وتصاعد العنف في جنوب شرق تركيا، الذي يغلب على سكانه الأكراد، منذ انهار في يوليو وقف لإطلاق النار استمر لعامين ونصف العام. وركز المسلحون هجماتهم على قوات الأمن في بلدات بالجنوب الشرقي، وتم فرض حظر التجوال في بعضها.

وأطلقت الدبابات في القواعد العسكرية في بلدة “شرناق” قذائف باتجاه السواتر، والخنادق وفقاً لشهود رأوا أعمدة الدخان فوق المناطق المستهدفة، في الوقت الذي كان يتردد فيه صوت الرصاص والانفجارات في أنحاء البلدة.

وأفاد الجيش في بيان اليوم الثلاثاء، بأنه دمر مستودعين للأسلحة وموقعين لصواريخ “كاتيوشا”.

وكرر إردوغان، دعوته لمحاكمة أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي، الموالي للأكراد في البرلمان واتهمهم بأنهم ذراع لحزب العمال الكردستاني، المصنف منظمة إرهابية في تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد