إيران: التجارب البالستية لا تنتهك الاتفاق النووي – المدى |

إيران: التجارب البالستية لا تنتهك الاتفاق النووي

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في استراليا اليوم، أن تجارب الصواريخ البالستية، التي قامت بها إيران مؤخرا لا تنتهك قرارات الأمم المتحدة وليست غير شرعية.

وكانت روسيا عارضت الاثنين، فرض عقوبات على إيران بسبب التجارب الصاروخية الأخيرة، وذلك خلال مشاورات في مجلس الأمن الدولي بناء على طلب من الولايات المتحدة لم تفض إلى اتخاذ اي موقف موحد.
واعتبر ظريف، أن التجارب الأخيرة لا تنتهك القرار 2231 الصادر بعد الاتفاق النووي التاريخي الموقع في يوليو بين ايران والدول العظمى، والذي يدعو إيران إلى عدم إجراء تجارب لصواريخ بالستية يمكن تزويدها برؤوس نووية.
وصرح ظريف أمام صحافيين في كانبيرا، أن القرار 2231 لا يتضمن إلزاما لإيران، كما أنه لا يشمل سوى الصواريخ المصممة لتزويدها برؤوس نووية.
وتابع ظريف: «لكن ليس لدينا رؤوس نووية ولقد تعهدنا عدم تطويرها، كما أن الأسرة الدولية وضعت أفضل الآليات الممكنة للتحقق من أننا لا نطور أي أسلحة نووية».
ومضى يقول: «لا نقوم بتصميم صواريخ لنقل رؤوس لا نملكها»، لذلك «هذه الصواريخ لا يشملها القرار 2231 وبالتالي ليست غير شرعية».
من جهتها، صرحت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب، انها اثارت مسالة إطلاق الصواريخ مع نظيرها الإيراني خلال «محادثات مفصلة».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد