«التعاون الإسلامي» تدين الهجوم في كوت ديفوار – المدى |

«التعاون الإسلامي» تدين الهجوم في كوت ديفوار

دانت (منظمة التعاون الإسلامي) بشدة الهجوم “الإرهابي” الذي استهدف منتجعا سياحيا بمدينة (غراند بسام) بجمهورية كوت ديفوار امس الأحد وأسفر عن قتل 16 شخصا.

وأعرب الأمين العام للمنظمة اياد أمين مدني في بيان عن أسفه الشديد لما ترتكبه “المجموعات الإرهابية الخارجة عن القانون” والتي تستهدف الأبرياء من المواطنين والأجانب العزل.

وأكد مدني تضامن المنظمة الكامل مع حكومة كوت ديفوار في جهودها الرامية للقضاء على “الإرهاب والتطرف العنيف” وحثها على تعزيز الامن والحماية حول المناطق والمدن السياحية.
ودعا السلطات في كوت ديفوار إلى تحديد هوية مرتكبي مثل هذه الأفعال “التي تستهدف البلاد في بنياتها التحتية وخاصة الاقتصادية” وتقديمهم للمحاكمة معربا في الوقت نفسه عن تعازيه للحكومة ولأسر الضحايا ودعا للمصابين بعاجل الشفاء.

كما جدد مدني التأكيد على موقف المنظمة “الثابت” في دعم الدول الأعضاء في مكافحة الإرهاب بجميع اشكاله وصوره.

وكان (تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي) تبنى هجوما استهدف منتجع (غراند بسام) الساحلي بكوت ديفوار امس الأحد وأسفر عن قتل 16 شخصا بينهم عسكريان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد